TIGed

Switch headers Switch to TIGweb.org

Are you an TIG Member?
Click here to switch to TIGweb.org

Global Gallery

Add Artwork

 

Global Gallery > houk > In statu praesenti

In statu praesenti

fullsize

1794 views

Rate this (1 ratings):

You need to be logged in to rate.

Comments (2)

    Please log in or sign up to post a comment.

  • avatar

    says:

    Posted on

  • avatar

    meddahi says:

    2031بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وأصحابه أجمعين
    أما بعد التحية والسلام على قوم كرام والكرام من طبعهم إكرام الكرام ولو بكلمة طيبة
    تفرح القلوب المجدة بلا ثمن وبدون أدنى جهد يذكر وكما قال حكيم العرب في الشعر قاطبة
    على قدر أهل العزم تأني العزائم \"\" وتأتي على قدر الكـرام المكارم
    وتعظم في عين الصغير صغارها \"\" وتصغر في عين العظيم العظائم

    حقا إن النفوس الصغير لترى الحصى جبلا شامخا أمامها يخيف
    فلا تتقدم خطوة واحدة في حياتها فشأنها ذكر العيوب فقط أما إذا ما قلت لهم
    جدوا لي حلا سهل المبتغى تراهم ينظرون إليك نظرة تدل على عجزهم
    في إيجاد الحلول المناسبة رغم أنها بسيطة وسهلة المبتغى وهي في متناول الجميع
    إذا وُجد العازمون الذين يصنعون من الأحلام حقائق واقعية تدهش الناس
    جميعا كأنهم في حـلـمٍ عندما يشاهدون أعمال المبدعين المثابرين الذين يؤمنون بمواهبهم
    الفطرية التي طوروها عبر الأيام و السنين حتى وصلوا إلى مبتغاهم
    الذي كانوا يسعون لتحقيقه بكلّ عــــــزم وإصرار \"
    وقال أيضا
    إذا كانت الـنفـوس كبارا \"\" تعبت في مُرادها الأجسام
    إن النفوس الكبيرة لا ترض باليسير من العلم والفهم
    ولكنك تجدها دائما تحث عن الجيد الذي يسعدها
    من المعارف المشوقة ولكن عندما يصل العبقري إلى ما كان يبغيه
    إذا بالنفـس البشرية تطلب المزيد الذي يفــيد \" ولكن هيهات هيهات
    أن يصل الإنسان إلى مبتغاه في هذه الدنيا المحدودة مع عقله المحدود
    لأن العلم ليست له نهاية بعد البداية المشوقة \" التي تجعل طالب العلم
    يصهر الليالي تـلـوى الليالي من أجل معرفة لب الجمال
    كيف سيصل إلى مبتغاه وبُحور العلم ليست لها شواطئ


    الشاعر العصامي مداحي العيد هذه القصيدة من بحر المتقارب


    كـــفــانا مــن لــغــة العـــرين
    فـإنـها لا تـسـتـهــويـــني

    ثقــــافة العــنــف مُـــؤذية قـد
    تفــسـد مــضـغة العجـين

    نود ثقـــافة الرفـــق تـــنـــمـو
    مــركـــزة عـلى الجـبـين

    مشاعر المبدعين تـفــــيـض
    بشعر من اللـفـظ المـتـين

    قد انبجـسـت مــن الوجــدان
    مشاعر الحب بعد الحنين

    أرق مــن قطــرات النـسـيـم
    قد انسابت فوق الياسمين

    تزول المساوئ إن لم نساهم
    بترســـيــخـها مع القرين

    يُدوّن التـــــــــــــاريخ كـل
    شكــــــــــاية من الشجون

    يُنظـمها الشاعـر الـذي لـم
    يجـد من التـكـريـم المبــين

    لكي يكون مثــــــال الجــدّ
    غــــدا لجــــــيلٍ من البنين

    مثــــال الأمـــــيّ الذي قد
    تحدّى الجهالة رغم السنين

    تحــــــدٍ كــــاد أن يقـــودَ
    دماغي إلى درجات الجنون

    ولكــن لُطــف الإله كان
    مُعينا فُـؤادي مـن الحُــزون

    فلم أشعر بِمُرّ الأسى قـد
    مــرّت أيّــــامــه كالــحــيـن

    أيامـها مُــلـِـئـت أحــزانا
    حــتى مَـلـَّــتْ مــن الأنـــين

    فها أنا أسـمع صوتكمُ من
    بعــيدٍ يُــنـشـدُ شعرَ الجفـون

    سيملأ شعري دنيا الحياة
    يُـنـشـــدونه عـبـر القــرون


    حـتى وإن تجـاهـلـــوني
    سأصبح كالجــوهـر الثمين

    الذي سيظلُّ ثمــينا حتى
    ولو لم ينـل إعترافَ الشؤون

    ومـنهـم مَــن يُـريـد لهـوا
    فـلســفـة الشـّــكّ والمُجـون

    وقـد يــعــــلم الصـــــوابَ
    واعٍ ثقـــــــــــافـةَ الســنـين

    لقد ضاع العبـقــريُّ إذ لم
    يـجـــد ْ مُســانــدة الأمـين

    فهل سيُــدركون مـغـزى
    الفحول فهُم مثل الغصون

    فلا تـــــــؤتي ثمارها إلا
    بعد السـقي لـمـلء العُـيون

    معارف آدابهم في النفوس
    تـُــخــــرج أروع الفـنـون

    مُـخبّأة فــي خـلايا الفُــؤاد
    إنـتــســخـت مــن الكـمـون

    فــهــم يُــــؤولــون كــلَّ
    المعان غامــضةِ التكــويـن

    تكلّمي لأعـــــــــرف كل
    شـــــيءٍ مُـــفصّلا باليقـيـن

    لعـلي أعــطـيـك الــدّواء
    إنــه كــامــن فـــي المعين


    من الدمع جــرعةً تُزيلُ
    قــســوةَ القـلـب المشحون

    تكـلّمي بكـــلام يرضي
    مشـــــاعـرَ الحـــبِّ الثمين

    فأنت رمزُ الثقـافة طُرا
    كلامُــك مــثـل الياســــمين

    فصمتكِ أدهش الفـؤاد
    بعــــدما فــاضـت عـيـوني

    بتعبـيرٍ شـــرّف البلاد
    بيـــانه يســحـرُ كلَّ العُيون

    شــعـرا ونــثـرا ينبعان
    من النفـس بعد وقع الشجون

    مُخـــرجةً من الشّعـور
    ما يُطـفئ النار نار الحـزين

    أحب بلادي أن ترتـقي
    بالعـــلـم دأبــــا والفــنــون

    كما ارتقت الأشجار طولا
    قد اشـتـبـكت مـن الغصون

    تـؤتي ثمـارا ستشبع حتما
    كــُلاًّ عـلى مــــــرِّ القــرون

    بلادي جوهرةٌ أبهرت مَنْ
    شاهــــــــــدها بــأمّ العــيون

    مبــاركة النـــّواح كـنخلٍ
    جذوره قد رسخت في الطين


    أنا والليالي وحيدا أناجي
    نفسي مـن الزمـان الضنين

    والليل في سكونه تشدو
    رياحه معــــزوفة الشـجـون

    يُسامر القـمـر الـذي لم
    يتــــركِ اللــيل في السكون

    فضوءه يـُنعـش الحـياة
    نرى القــرين مــع القـرين

    تسامُرا يُحــيي الفـــؤادَ
    إذا ما كـَـلًّ كثيرُ الشؤون

    لقد نقحت هذه القصيدة ورتبت أبياتها مرة أخرى
    إذ جعلت تلك الأبــــيات في مكانها الذي يليق بها
    وكذلك أضفت بعض الأبيات الشعرية التي تناسب
    الموضوع الذي عالجته وتنقيح الأبيات الشعرية
    ليس بالأمر الهيـن فبه يتحدد إبداع الشعراء
    ويظهر من خلال تلك مستوى الأديب
    ثقافيا وعلميا ولغويا ويظهر الأديب الماهر
    براعته التي اكتسبها من خلال تلك السنوات
    التي انكبّ على العمل ليل نهار من أجل
    رفع \" المستوى الأدبي حتى يرقى إلى مصاف
    الآداب العالمية \" بتعابيره القوية الموحية
    التي تهز قُلوب المُتذوقين والمتذوقات الفنون
    \"\" من روائع الأدب العالمي \"\"
    العمل الأدبي ليس انعكاس لواقع كانعكاس
    المرآة على منظر طبيعي جميل \"\"
    و لكن العمل الأدبي هو انعكاس على ما جري
    في نفس الشاعر من إحساساتٍ واقعية يُحس بها
    الأديب الأريب\"\" هي إذن مشاعرٌ وجدانية عارمة يسبح
    فيها الشاعر ويُخرج لنا من لآلئها النفيسة
    التي لا تُقدر بثمنٍ \"\" لأتها نابعة من وجدان
    العباقرة وما أندر العباقرة في كل عصر
    \"\"ويفهم من هذا أن العمل الأدبي ليس مجرد
    وثيقة اجتماعية أو تاريخية أو موعظة بلاغية
    أو تأمل فلسفي كما أنه ليس حيات الأديب
    الشخصية أو النفسية ولا البيئة الإجتماعية
    ولا رد الفعل المؤثر من جانب الناقد
    أو القارئ إنه \"\" الأدب \"\" فــن وخـيال
    والعالم يتغيـّر فــيه من خلال اللــغة
    الشاعر مداحي العيد من الجــــــزائر العزيزة
    وشكرا للجميع على حسن الإصغاء والفهم
    وما أرجوه من النقاد\" أن يُساعدوني قليلا
    هم عيون مضافة إلى البصيرة لكي
    تكتشف كلَّ ما هو جيدٌ وكل ما هو رديء
    فالجيد يسرنا فنبقيه الرديء يُزعجنا فنزيله

    رقم الهاتف 76/72/94/046

    العنوان مداحي العيد حي 122 الرقم 26 مازونة غليزان 48200 الجزائر

    Posted on Dec 6, 2007 @ 1:41 AM

  • avatar

    tanglewood says:

    you have a wicked imagination, none of my art comtains such originality. All of it is excellent!

    Posted on Oct 22, 2004 @ 8:47 AM

Stats

Posted on Jul 31, 2003
by Bartek Jurkowski.

Description:

photomanipulation
(software: Photoshop 7.0) more »

photomanipulation
(software: Photoshop 7.0) less «

Medium:

Photography, Digitally Manipulated

Related Country:

Poland

Tags:

Creative Commons:

This image shared under the No Attribution No Share license. To read about the different licences types, please vist the Creative Commons website.

Loading...

Report an image

You need to be logged in before you can report content.