TIGed

Switch headers Switch to TIGweb.org

Are you an TIG Member?
Click here to switch to TIGweb.org

Global Gallery

Add Artwork

 

Global Gallery > nathalieghioni > Hope in Africa

Hope in Africa

fullsize

5832 views

Rate this (0 ratings):

You need to be logged in to rate.

Comments (13)

    Please log in or sign up to post a comment.

  • avatar

    says:

    Posted on

  • avatar

    probioticsound says:

    wow beautiful picture

    Posted on Sep 25, 2013 @ 2:46 AM

  • avatar

    CRC says:

    What a master piece.It\'s great

    Posted on Oct 29, 2008 @ 12:05 PM

  • avatar

    meddahi says:

    Re: جائزة العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله.....مــــــــــداحي العــــــــــيد (التقييم: 0)
    بواسطة زائر في 2-6-1429 هـ
    الشاعر العصامي مداحي العـيد هذه القصيدة الوجدانية من البحر الوافر
    05/06/2008 .. المتنبي الصغير

    شعرت بوحـــدةٍ ثقلت جروح
    لقـد تــركــت أنــيــستها تروح
    قد امتلأت بكــربـــتها صُنوف
    من الحـزن قـد اجتمعت تبــوح
    إذا خلا الفــــــؤاد من الغرام
    العفيف فهـلْ سيقتحم الطََّموح
    وقلبه خـــاليٌّ من كل شوقٍ
    كما الأزهــــــار عـــطـرها يفوح
    وما؟ الدنـــيا بغـــير حبيبةٍ قد
    تشــع بحــــــــبها الـذي يسيح
    وما الحــــــياة؟ دون محبّةٍ قد
    سمت بصــــفـائها فــلها جموح
    ترى ذا العشـق مُضطربا فبعد
    لكانـــتـه الــتي لـحـــنت يصيح
    بفُصحــــــــته التي ملأت قلوبا
    بوهــــــج محـــبّةٍ كــادت تنوح
    إذا ما فـرّت الغــــــــــزلان منا
    فحــبـنا الــــذي لـــمح كسيح
    إذا انقشع الظلام سمعت ديك
    المبـــادرة الــــذي نادى يصيح
    إذا بضيائـه يـــبـــــــدو صباح
    أشعــــــــــــته لقد فلتت تلوح
    إذا بالكائـــنـات جمـــــيعها قد
    بدا انشـــراحـها نزحت فسيح
    لقد مكثت تُـــؤانسني زمانا
    فبـــعد دُنـــــــــوّها بعُدتْ تريح
    نأت بمحــــــبّةٍ قــد عذّبتني
    أنا الآن بكــــــربــــــــــتها أبوح
    نأتْ بأنيـــــــــنها تــلك الفتاة
    وقلـــبها بــذكـــــــــرهم يصيح
    لقد عشقت جوارحها التي لم
    تكن قاصــــــدةً عـــشقا يُطيح
    عناء محــــــــــبةٍ ثقُلتْ عليها
    فصار غــــرامُها أبـــــــدا ينوح
    تقول بحسرةٍ وفـــــــؤادها قد
    تراكمتْ مواجــــــــــــعه جروح
    ودمع عيـــونها يجــــري كنهر
    الفرات لقد تدفــــقت السطوح
    أيا زوجـــــــــــي قد أبدلتنا يا
    فــتى أبـــــدا بـشــــعـرٍ مبروح
    فقلتُ لها دعي أمــري فإني
    فتى يمشي وفي قلبي جُروح
    لأنثرَ عِبـْـق أزهــــارِ الشمال
    التي أسعــــدت القلـبَ صحيح

    Posted on Jun 6, 2008 @ 7:18 AM

  • avatar

    adrianabertini says:

    Congrats

    Posted on Mar 26, 2008 @ 2:11 AM

  • avatar

    meddahi says:

    الشاعر العصامي مداحي العيد هذه القصيدة من بحر الطويل
    vendredi 25 janvier 2008

    أياشاعر العرب لُـذ بالفرار
    فنظمك ليس كنـظم الكبار
    فليست لديك شاعرية أفحلٍ
    تذيب عواطـف الهوى كالنار
    قصئدهم خلطٌ من الهذيـان قد
    هوت مثلما هوى قريض الصغار
    ينظم دون أن يـعي خللا سرى
    سيـفتـك بالنظم بلا أعذار
    فليس الشعر لعبةٌ في يدي قـوم
    يُريـدون تحقيق مُراد الـغبار
    لقد ظهر القصور في شعرهم قبل
    ظـهورهمُ بـين ظهور الخيار
    فهل سيترك الناس الجواهر تلمع
    مقـابل كـومة ٍ من الأحجار
    يظنـون أن الشعر تسلـيةٌ لهم
    لـجلب منافـعا من الإشتهار
    إذا ما سمعتَ بعض أبياتهم يُغمى
    عليك من الفـزع بعد الفرار
    فهم يتـلاعبـون بالعبقـريّتة
    ليجنوا ملايينا من الدولاري
    لماذا لا تُعينونـهمُ كي تُحسّنوا
    مقاصدكم فـورا من الإنهيار
    ألا فانشئوا مدارسا للفنون في
    رفوف المكاتب دوان الحوار
    وإلا فلم تُغـطّ قـط حقيقةٌ
    سمت بعد سنينٍ من الإنتظار
    جواهرها اكتستْ جودةً بعد
    قـرونٍ تعاقبت من التكرار
    فبعد الليالي الحالكات تنار في
    السماء أشـعّة شمس النهار

    سأبدو وإن طـال الزمان عليَّ
    كنجمٍ يسير ضوؤه في القفار
    وتسطع ألوان قصائد بالحسن
    كما سطعت من قبل في أغوار
    يودّون أن يُزيلوا نجمةً بدت
    يُشـعُّ بريقـها على الديار
    وما الشعر إلا ينبـوعا تفجّر
    ليسقي أرواحـا من الأفكار
    شعورٌ من الوجدان يحملُ آلافا
    مـؤلّـفةً مـن قيم الأبرار
    وإن فقدَ الشعر فحول المواهب
    تـراهُ مُجمّدا بعد البخاري
    وإن فقدَ الشعر ترانـيمه صار
    مُجـرّد ألفاظ من الإحتكار
    مسابقة حيكت مقاساتـها من
    لدن فـرقة تريد ردم الكبار
    فهم شعراء هـواة بلا ريـب
    قصائدهم دلت على الإنفطار
    ونظم أولئك يزول كما زالت
    فـقـاعات الهوا في البحار
    ولن تبرأ الجراح إن لم نداوها
    بكـلِّ عنـايةٍ مـع الأنفار
    وهل ينفعُ البُكى طبيبا وجرحنا
    يسيل من الإهمال عند القرار
    فلن يستطيعوا أن يُجاروا نوابغا
    بنـظمٍ سـيأفُل من الإندثار
    فإبـداع عبقــرية يتصاعد
    رويدا رويدا في سماء الجوار
    ومن واصل السير بعزم الإرادة
    يُحقق أمجادا مـن الإنتصار


    ولن تتحقّق الأماني بدون مشقةٍ
    تثـير مشاعر كمـــون البدار
    وإلا فـقـدنا كـلَّ فـضيـلة
    تزيـل رذائـل نفـوس الصغار
    وكلُّ فحول الشعر سيطروا ببلاغةٍ
    على العصر أعواما من الإزدهار
    فأغنوا عقـول النابـهين بأشعارٍ
    قدِ امتزجت من روعةٍٍٍٍٍ كالبهار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أهدي هذه القصيدة إلى كل من يتذوقون الأدب الرفيع ويبتعدون الأدب الوضيع
    نعم لقد شاركت في مسابقة شاعر العرب ولم يساعفني الحظ لأن أُختار من بين الذين أُختيروا
    لنيـل شرف تـمثيل بلدانهم فقلت في قرارتي نفسي لعل الذين اختاروهم أحسن مني
    في نظم الشعر العربي الأصيل الذي لا يخلو منه عصر ولا مصر وبعد حوالي سبعة شهور
    من المتابعة المذقـقة لاحظت أنّ الفوج الذي أضعف من الفوج الذي انسحب
    ولا أقول هذا الكلام بدافع من الحقد فأنا أرفع من خساسة هذه الأمراض النفسية التي لا
    تُصيب إلاذوي النفوس الضعيفة من بعض الناس شفاهم الله تعالى من هذا المرض الفتاك
    وأحسست أن هذه الطائفةَ غير ُ عازمةٍ كل العزم على خدمة الأدب العربي في عصرنا
    الحالي وكنا نتمنا منهم ذلك بكل أملٍ وشوقٍ ولكن قد خيبوا آمالنا التي علّقت على
    أكتافهم ولا أقول هذا الكلام لأنني لم أشارك في هذه المسابقة الجميلة فيي الذي
    المفعم بكل أنواع الحضارة الراقية ولا أقول كلامي هذا لأنني أبغضهم لا فأنا لا أبغض
    أحدا من المسلمين ولكن أصوغ كلمات لهم من جانب النصيحة الخالصة التي تصدر من التفوس
    القانعة بقدر الله تعالى وقضائه المحتّمين على الجميع أحبوا ذلك أم كرهوا
    وما هذه القصيدة التي نظمتها إلا لأحرك طاحونة الأدب الذي فقدَ
    بعد شعراء النهضة شعلته التي أنارت قلوب وعقول الأمة جمعاء
    بخصوماتهم النقدية التي أذات ركاكة النظم السخيف الذي لا يقبله العامة
    فما بالك بالخاصة من الشعراء والأدباء والنقاد الـمميزين وبحواراتهم الأدبية
    الممتعة التي أثرت الأدب الحديث برمته نحن نريد مدرسة أدبية يُسيرها
    جماعةٌ من النقاد المخلصين للعربية الجميلة ويُمولها ملوك وهم أصل كل تقدم أحرزته الأمة الإسلامية
    العرب في عصورها المزدهرة لأنهم هم من شجع العلماء والحكماء والشعراء على الإبداع الخلاق
    في كافة الميادين الحيوية ألم تترك الحضارة الإسلامية المجيدة كنوزا من المعارف والعلوم والآداب
    الرائعة التي تنعش النفس البشرية بسحر جمالها وعلو بلاغتها وما نحن إلا حلقة من تلك السلسلة
    الذهبية المتألقة بضيائها المشع ..... ويجب على كل الغيورين على اللغة العربية أن يُساهموا
    في هذا المشروع الجدير بالإهتمام والعناية إذا أردنا أن يكون لنا إسم براق
    في الساخة الدولية اليوم ..............
    و لاينخرط فيها إلا من لهم مواهبٌ حقيقيةٌ في الأدب بكل مثله العليا
    وحينها فقط سيُصبح للشعر الجيّد دولة قوية تُمثل الأدب العربي في كل العالم
    أحسن تـمـثيل ينشر الخير والسلام في العالم كله إن شاء الله تعالى ... اللهم وفقنا لــمَ تُحبه وترضاه آمــين
    أخوكم الشاعر العصامي مداحي العيد من الجزائر العزيزة
    والله يهدي من يشاء إلى صراطه المستقيم

    Posted on Jan 25, 2008 @ 2:25 AM

  • avatar

    meddahi says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشاعر العصامي مداحي العيد هذه القصيدة من بحر ا‏ ‏،Sunday, 23 September 2007

    ألم تر انسكـــاب غـــيــث السماء .// . لقد أحــيت الأرض مـن الإرتواء

    فأنبتــت العــشــب بـهــي الطلـيعة .//. بخــضـــرته أزاح ضــيق العناء

    قد انهمر السـيل جـــــرى متـــــدفقا.//. على البحر عائدا إلى الإنتماء

    نرى لمحـــــات من جـــمالٍِ تناسـقت.//. محاسـنه قــد استــوت كالسماء

    بـدا بـرعـم الأغصــان ينــمـو ليُخـــرج.//.لــنا مـن فــواكه ربت بالنماء

    إذا أشرقت شمس الصباح على الخلق .//.تـــرى اللون يبدو بعد الخفاء

    فينعكس الضـــوء إذا لامــس الشيء .//.نـراه مُضاء بعـد سـعي اللقاء

    ولولا الشــعـاعُ مــا رأيــنا ريــاضا قد .//.تمــدد حسنُها بفيض الشتاء

    تزيــد منــاظــر الحـــــــدائق حسنا لـم.//. يُشـاهدْه غافـلٌ عن الإشتهاء

    وكم من نعــــيم يــمـر حــــول فـنــائه.//. كـأنه لــم يــــر جـــمال الألاء

    ولا يتجــــــاهل جـــــمال الطـبــيــعة .//.ذوو العقل مُدركين قدر العطاء

    فتى تُـــتـيّــمه المحــاسن إخــضـاعا.//. فسار مُنــقـبا عــــــــن الأشياء

    معالمها حقيقةٌ في القلوب ترسّخت.//. بداخلنا ككوكب يُرى في السماء

    فهـــذه نعــــمةٌ سها القلب عنها في .//. خِضمّ الحـياة بعـد جهـد البلاء

    إذا لــم تُفــكّــرْ العــقــول تجـــــمّدتْ .//. كســبك اللُجـينِ في قاع الإناء

    فويلٌ لمــرء لا يُفــــكـر فـي مصــــير.//.ســيـــأتي مُحــتّــمٌ بلا استثناء

    فضع ما تشاء اليـوم من نبـــتة فـيها .//. ستجـــني غـــــدا ثمار الأراء

    إذا طـــال لــيــلُ الحســـرات سيُشرقُ .//. الصباح بأنــــوارٍ بعد الرجاء

    فما أضــــيق العـيشَ إذا لـم يكُن غـدا.//.رجاؤهُ رحبٌ مثل متن الفضاء

    وهل للحياة قيـــــــمةٌ إن خـلـت دُنـيا.//. الحياة من الكلم عـند الشعراء

    يـــرون الجـــمال كامــــنا بخـيــالهم.//. كـــأنـهُ ماثــــلٌ أمــام الضــياء


    لقد أكملت كتابة
    هذه القصيدة الرومانسية
    عن الطبيعة التي تستهوي
    بجمال أزهارها
    الوردية و أوراق
    أشجارها
    النضيرة التي تُثير ذوي الألباب
    الذين يتأثرون بجمال هذا الكون الفسيح
    الذي هو اليوم يشتكي
    من ألم قد ألم به وإن اسفحل هذا الألم سيُؤثر على البشرية
    جميعا
    ألا وهو
    ثُقب الأوزون
    الذي اتسعت فجوته مؤثرة على الأجواء
    وعلى الأشياء وعلى الإنسان
    وعلى الحيوان
    وعلى النباة
    وعلى الحشراة
    فانظرو
    إلى حجم الكارثة التي ستقع إن لم نأخذ إحتياطاتنا المناسبة الآن قبل الآن
    والساعة قبل الساعة واليوم قبل اليوم والشهر قبل الشهر
    والسنة قبل السنة
    قال الله تعالى
    في محكم تنزيله

    وتعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الإثم والعدوان
    صدق الله العظيم


    Reply | Ignore Member | Report Message






    September 27, 2007 | 5:34 PM
    meddahi has sent you a message:



    تحسرتُ باكـيا علـيها وكـيف لا .. تسيل دُمــوعُنا مـن الأحداق


    ....... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    السلام عليكم ورحمة الله.... وتقبل الله تعالى صيامكم وقيامكم في هذا الشهر الكريم.... وأشكركم على هذه المسابقات التي تدعم الشعراء الممتازين لكي يواصلون مسيرتهم الأدبية الشاقة التي يتحملون مشقتها بكل صبر وثبات وبخطى ثابتة حتى يصلوا إلى مبتغاهم من الإحترام والتقدير من كل المثقفين من العرب ومن غيرهم لأنهم هم الذين يحملون المشاعر النبيلة التي تسعد الإنسانية جميعا.. لأن المادة الزائلة لقد طغت على الروح طغيانا عارما فلم تترك للروح مكانا فارغا لكي يقوم بدوره التعبوي لرفع معنويات الجسم المادي الذي يحتاج إلى الروح مهما بلغ من الرقي والتقدم العلمي في مختلف المجالات


    ألا تنظرون اليوم إلى الجمود الذي وصل إليهالإنسان رغم تقدمه العلمي المذهل الذي حدث الآن ولا ينكر ذلك إلا من لا عقل له أوهو مازال يعيش بعقلية القرون الماضية وإن كانوا قدموا للعالمي ما قدموه... ولكن كل جيل وعند من الخصائص التي تميزه عن غيره من الأجيال


    وإلا لما كانت للإنسان ميزة عن الحيوان الذي لا يتغير ولا يتبدل فهو يأكل ويشرب ينام ويصحوا ولكن لماذا لم يتغير يوما من الأيام السبب بسيط ولكنه عظيم ... ألا وهو العقل الذي كرم اللهُ تعالى به هذا الإنسان لكي يفكر به ولكن الإنسان بغفلته قد انحرف عن الفطرة السليمة


    فصار يجحد نعمة الله تعالى عليه من حين لآخر لأنه لم يدرك نعمة الله تعالى عليه لماذا العلة أين تكمن إن العلة تكمن في عدم إسخدام هذا العقل بالتفكير المتدرج من الأشياء البسطة إلى الأشياء المعقدة أوالمجردة ... التي لا يصل إليها العقل إلا بعد جهود مضنية من القراءة المتكررة في جميع الميادين بعد سنوات متتالية


    تتخللها حوارات منسقةفي المدارس النظامية بالتدرج المتسلسل السهل على قدر عقول التلاميذ وعشوائية بيننا وبين الآخرين


    لأن الأفكار كالكنوز لا تدري أين ستجدها ففز بها أين وجدتها... وعيبنا أننا حددنا التعليم بين أربعة جدران وهذا هو الذي أدى بالمنظومة التربوية إلى هذا الفتور


    المحسوس ... وهذا الأمر لا ينكره حتى أولئك الذين يدرسون في هذه المدارس المحترمة وأنا لا أقول لإنقاص من التعليم النظامي لأنني عصامي التكوين ... لأنني أحب أن ترتقي


    بلادي إلى أعلى المستويات و والأمة الإسلامية وبلاد العالم إلى التعليم الذي يترك بصـماته في قلوب وعقول الشباب كله و لكي يترك هؤلاء الشباب هم كذلك بصـماتهم على التاريخ كله لكي يتركوا للأجـيال ما يجعلنا محترمين في عيون الجيل الذي سيخلفنا ...كما ترك أجدادنا بجدههم وعبقريتهم الفريدة كنوزا من المعارف الجميلة والقويمة التي ما زالت تنفع البشرية إلى حد الآن من البابليين والمصريين إلى الإغريقيين


    ومن الصينيين ومن الفرس والهند وم


    أمة العرب الإسلامية الت جمعت كل هذه العلوم وأدمجتها وأخرجت منها ما هو مفيد للناس كالنحلة بين الزهور الكثيفة وهكذا تنشؤ نشأت جميع الحضارات ....


    ولله الحمد والمنة والحمد لله الذي أنشأ هذا العقل وأكرم به هذا الإنسان الضعيف ولكنه ينسى أحيانا في غمرة زهوه أنه ضعيف إلى أبعد الحدود.............الشاعر مداحي العيد من الجزائر العزيزة وشكرا لكم وتقبل صيام وقيام الجميع ..........؟؟؟؟؟؟؟

    Posted on Sep 29, 2007 @ 5:38 AM

  • avatar

    acacirense says:

    Esa imagen esta muy bonita , la verdad espero poder ayudar la situacion del continente africano.

    Posted on Nov 28, 2005 @ 3:00 AM

  • avatar

    phuongleg says:

    With white, you made their eyes so lively! Their hairs, lovely! And the sun, it's different from what pp usu paint! Thank u!

    Posted on Jul 2, 2005 @ 1:29 AM

  • avatar

    RWANDANLESSON says:

    Thanks and congratulations. Well, done.

    Posted on Mar 11, 2005 @ 5:00 AM

  • avatar

    freeflow1 says:

    Any country in particular?

    Posted on Feb 17, 2005 @ 12:11 PM

  • avatar

    eminel says:

    CONGRATULATIONS! very realistic and full of life.

    Posted on Feb 8, 2005 @ 9:28 AM

  • avatar

    bourini says:

    CONGRATULATIONS!

    Posted on Feb 4, 2005 @ 9:15 AM

Stats

Posted on Jan 22, 2005
by nathalie.

Medium:

Painting

Related Issues:

Related Country:

Italy

Tags:

Creative Commons:

This image shared under the No Attribution No Share license. To read about the different licences types, please vist the Creative Commons website.

Loading...

Report an image

You need to be logged in before you can report content.